Facbook Pixel

اكتبي سعادتك

كان عندي ٣٢ سنة لما صحيت من النوم في يوم حاسة بتعاسة شديدة، حاسة ان مش دي الحياة اللي انا كنت بحلم بيها، مش دا اللي قعدت اخطط له سنين من عمري
كل حاجة غلط، كل حاجة مش في مكانها، كنت واصلة لحالة من البؤس رهيبة
وكل سنة كانت بتزيد من عمري كنت بحس بخسارة رهيبة

صحيح انا صيدلانية، بشتغل، تزوجت، عندي أطفال، ودي الحاجات اللي ناس كتير تتمنى نصها وتبقى سعيدة
انا مش سعيدة ليه ؟!

ابتديت ادور على إجابة للسؤال في الكتب، وبعدها الكورسات، وبعدها اللايف كوتشنج
كنت دايما بزيد درجة في الوعي بس مبحلش مشكلتي الأساسية 
حاولت اعمل كاريير شفت لاني مش مبسوطة في شغلي
حصلت خلافات كتير بيني وبين زوجي وأهلي لان كل الناس شايفة اني بجري وراء سراب السعاده

أيوة لما اخد الكورس دا اكيد هبقى سعيدة !
لما اشتري الكتاب دا هبقى سعيدة !
لما احضر المحاضرة دي هبقى سعيدة !
بس الحقيقة ان كل سعادة من دول كانت مؤقتة و مفعولها بيخلص بسرعة و حالتي بترجع أسوأ من الاول
زي ما اكون باخد مخدر
مفيش علاج جذري لمشكلتي ليه

لحد ما لقيت الحل لما اتعلمت التداوي بالكتابة والشعر

لو حاسة انك فجأة مبقتيش راضية عن اختياراتك
لو حاسة انك عمرك بيضيع في شعور التعاسة
لو حاسة انك بتمري بأزمة منتصف العمر
لو جربتي زيي تتعلمي تقرأي تغيري اختياراتك و برضو لسة مفيش حاجة مريحاكي
لو مدمنة حاجة من المخدرات زي الفيسبوك يوتيوب انجسترام
تبقى محتاجة #اكتبي_سعادتك